ماهية عمل دائرة صحة البيئة

عملاً بقانون الحرف والصناعات لعام 1953 رقم 16 المعمول به في الضفة الغربية، يتم بموجبه إرسال ملف الترخيص المقدم في البلدية إلى وحـدة صحة البيئة في وزارة الصحة لكافة المنشآت الاقتصادية.

حيث يتم عمل الآتي :

عمل كشف ميداني للمشروع من قبل وحدة صحة البيئة.

 التأكد من توفر جميع شروط الصحة العامة، وبعد ذلك يتم إرجاع الملف إلى البلدية، إلا في حالة المحلات التالية: المقاهي، المطاعم، الأجهزة الكهربائية، محلات تصليح الأجهـزة الكهربائيـة، الصياغة والصرافة، محطات الوقود، كراجات تصليح السـيارات والبناشـر، حيث يتم تحويل هذه المهن إلى الشرطة. وبعد موافقة الشرطة يتم إرجاع الملف إلى وحدة صحة البيئـة، ولا تسـتوفي وحدة صحة البيئة أية رسوم لذلك ما عدا رسوم ترخيص المشاريع التي لا تقع ضمن حدود البلدية أو المجلس القروي لأنها هي المسـؤولة عـن ترخيصـها بشكل كامل، حيث تقوم بذلك بدلاً عن البلدية.

في حالة المشاريع ذات العلاقة بالزراعة يتم تحويلها إلـى البلديـة مثـل المزارع والمسالخ. تأسست وحدة صحة البيئة (وهي تابعة لوزارة الصحة) فـي عـام 1992 وهي تعتبر سلطة الترخيص الفعلية لجميع المنشآت الاقتصادية وتشـرف على محلات بيع المواد الغذائية وتراخيص البناء في البلديات وذلك فيمـا يتعلق بخدمات البنية التحتية

قانون الصحة العامة م 20 لسنة 2004

يشترط قانون الصحة العامة الحصول على موافقة وزارة الصحة كشرط لترخيص أي عمل تجاري أو حرفي ويمنع مزاولة أي مهنة بدون الحصول على موافقة وزارة الصحة. وهذا يجعل من الحصول على موافقة دائرة صحة البيئة خطوة إلزامية في ترخيص أي مشروع اقتصادي بغض لنظر عن حجمه أو مجال عمله. ويحدد قانون الصحة العامة دور وزارة الصحة في هذا الإطار بما يلي:

  • الجانب الصحي
  • تحديد الشروط الصحية الواجب توافرها في العاملين في مهن أو حرف أو صناعات يمكن أن تؤثر على صحتهم
  • تحديد أنواع الفحوصات الطبية الأولية والوقائية الدورية اللازمة للعاملين في تلك المهن أو الحرف أو الصناعات
  • إعداد قائمة بالأمراض المهنية
  • الجانب البيئي

تحديد الشروط والضوابط الخاصة بما يلي:

  • نقل المواد أو النفايات الخطرة أو تخزينها أو معالجتها أو التخلص منها
  • تداول واستخدام مبيدات الآفات لأغراض الزراعة أو الصحة العامة
  • جمع المياه العادمة ومياه الأمطار أو معالجتها أو إعادة استخدامها أو التخلص منها
  • حظر استخدام مياه الصرف الصحي لأغراض تسميد الأراضي الزراعية، أو ري المزروعات الحقلية، إلا وفقاً للشروط والضوابط التي تحددها الوزارة بالتنسيق مع الجهات المعنية

ونظراً لعدم وجود قائمة مفصلة وثابتة تغطي كافة المجالات والحالات بسبب التنوع الهائل في تفاصيل المشاريع وبنيتها التحتية وعملياتها الإنتاجية وظروفها فإن موافقة وزارة الصحة تعطى على أساس الكشف الميداني الذي ينفذه أطباء الوزارة المختصون. وخلال الكشف الميداني يتم تقييم الظروف الصحية وتحديد أي مخاطر صحية بحسب الممارسات والقواعد الصحية المتعارف عليها في القواعد والممارسات الصحية الدارجة وعليه يتم تحديد المتطلبات والشروط الصحية اللازم توفيرها من أجل منح الترخيص.

متطلبات الصحة العامة الأساسية

لا توجد قائمة ثابتة للمتطلبات الصحية وإنما يتم الكشف على موقع المشروع من قبل وزارة الصحة ومقارنته بالممارسات الصحية المقبولة وفق قواعد العمل الصحي. وفي هذا الإطار يمكن الإشارة إلى أهم القواعد الصحية المفروض توفرها لدى أي مشروع مع اختلاف شدتها أو إلزامية تحقيقها من مشروع لآخر حسب طبيعة المنتج واستخداماته وظروف تصنيعه. وفيما يلي أهم الشروط الصحية الواجب توفرها لدى القطاعات الريادية الثلاثة التي تتركز فيها مشاريع النساء والشباب الصغيرة كما حددتها وزارة الصحة

متطلبات الصحة العامة للصناعات الغذائية

فيما يلي القواعد الأساسية للتصنيع الآمن للغذاء التي تعتبر مرجعاً للتصنيع الغذائي بشكل عام، والتي في حال تم تطبيقها بشكل مناسب ستسهل من عملية الحصول على موافقة وزارة الصحة:

  1. الحفاظ على النظافة الدائمة
  • غسل الأيدي قبل لمس الغذاء أو أدوات التحضير
  • غسل الأيدي بعد كل عملية أو انقطاع عن العمل
  • تنظيف وتعقيم كافة الأسطح وأدوات تحضير الغذاء قبل استخدامها
  • منع دخول الآفات والقوارض والحشرات لمكان العمل
  1. الفصل بين الطازج والمطبوخ
  • فصل اللحوم عن بعضها وعن الأصناف الأخرى
  • استخدام أدوات وعبوات منفصلة للمواد الطازجة وأخرى للمطبوخة
  • تخصيص أماكن منفصلة لكل من المواد الطازجة والمواد المطبوخة
  • منع نقل المواد المطبوخة إلى منطقة المواد الطازجة
  1. الطبخ الكامل
  • اكتمال عملية الطبخ (درجة الحرارة ومدة الطبخ) خصوصاً للحوم
  • يجب أن تتجاوز درجة حرارة الطبخ 70 درجة مئوية في كافة أجزاء المنتج خلال الطبخ
  • إعادة التسخين يجب أن تضمن تخطي درجة الحرارة 70 درجة مئوية
  1. الحفظ في درجة حرارة مناسبة
  • يمنع ترك الطعام المحضر في درجة حرارة الغرفة لأكثر من ساعتين
  • تخزين المنتجات الحساسة في درجة حرارة تحت 5 درجات مئوية
  • الطعام المطلوب تقديمه ساخناً يجب أن يتم حفظه في درجة حرارة فوق 60 درجة مئوية لحين تقديمه
  • تجنب التخزين لفترات طويلة حتى في درجة التجمد
  • عدم إذابة المواد المجمدة في درجة حرارة الغرفة (بعض الميكروبات تستطيع النمو في درجة حرارة أقل من 5 مئوية)
  1. استخدام مياه ومواد أولية آمنة
  • استخدام مياه نظيفة ومعالجتها إذا لزم الأمر
  • اختيار خضار أو فواكه طازجة وكاملة وغير مبتورة أو متعفنة
  • استخدام مدخلات آمنة مثل الحليب المبستر بدل الحليب الطازج
  • غسل الخضار والفواكه جيداً
  • يمنع استخدام أي مدخلات تخطت فترة صلاحيتها
  1. المرافق
  • توفير المرافق التي تسمح بتطبيق كافة ممارسة التنظيف والتعقيم وضبط ظروف التخزين والفصل بين المواد وتصريف المياه وتجميع النفايات بالإضافة إلى المرافق الخاصة بالعاملين مثل الحمامات والمغاسل وغرف الغيار
  • التحقق من أن مواصفات المرافق لا توفر بيئة مناسبة لتكاثر البكتيريا أو العفن وتشمل الجدران والأرضيات وطاولات العمل والأدوات المستخدمة في التصنيع
  1. فحوصات المواد الغذائية
  • التعرف على فحوصات المنتجات التي يوفرها المشروع وتطلبها وزارة الصحة ودائرة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد
  • إجراء الفحوصات المطلوبة للمنتجات بشكل دوري للتحقق من سلامة المنتج بدون انتظار فحصها من قبل الجهات الرسمية

متطلبات الصحة العامة لمنتجات الصابون والعناية بالبشرة

فيما يلي أهم القواعد الصحية الواجب أخذها بعين الاعتبار في تصنيع الصابون ومنتجات العناية بالبشرة:

  1. المكونات ونسب الخلط وظروف التصنيع
  • لكل منتج قائمة بالمكونات المصرح بها كمدخلات في صناعة الصابون ومنتجات العناية بالبشرة (حسب نوع المنتج ومجال استخدامه)
  • لكل منتج نسب خلط معتمدة وآمنة تضمن عدم بقاء مواد نشطة
  • لكل منتج طريقة وخطوات تصنيع واضحة ومضبوطة
  • تركيز المواد لا يتعدى الحد المسموح به
  • اتباع إرشادات التصنيع من قبل منتج المادة للتعامل مع المواد
  1. تخزين المواد الكيماوية
  • وجود مكان آمن لتخزين المواد الكيماوية يمكن الوصول إليه من قبل المعنيين فقط
  • ضمان عدم تسرب المواد الكيماوية المخزنة
  • تعريف المواد الكيماوية بشكل واضح والفصل بينها خلال التخزين
  • اتباع إرشادات التصنيع من قبل منتج المادة للتعامل مع المواد
  1. التعقيم ومنع التلوث
  • وجود إرشادات وقواعد للتنظيف والتعقيم يتناسب مع طبيعة والمنتجات
  • وجود طريقة مضبوطة لمنع حدوث تلوث للمنتج بأي مكونات كيماوية أو حيوية أو أي شوائب من أي نوع
  1. الوقاية الشخصية
  • وجود معرفة بكيفية التعامل مع الإصابات الناتجة عن المواد الكيماوية
  • وجود الاحتياطات وأدوات الوقاية الشخصية اللازمة للحماية من خطر المواد الكيماوية
  1. الفحوصات
  • التعرف على فحوصات المنتجات التي يوفرها المشروع وتطلبها وزارة الصحة ودائرة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد
  • إجراء الفحوصات المطلوبة للمنتجات بشكل دوري للتحقق من سلامة المنتج بدون انتظار فحصها من قبل الجهات الرسمية

متطلبات الصحة العامة للإكسسوار الشخصية والحلي

الاكسسوارات الشخصية والحلي التي يستخدمها الأطفال أو الكبار قد تتسبب بمشاكل صحية مثل الحساسية أو التسمم في حال احتوائها على مكونات أو ملوثات ضارة. فيما يلي أهم القواعد الصحية الواجب أخذها بعين الاعتبار في تصنيع الاكسسوارات والحلي:

  1. استخدام المكونات الآمنة
  • استخدام مواد آمنة ولا تسبب التسمم أو الحساسية عند ملامستها
  • استخدام الألوان الآمنة
  • تعقيم المواد المعاد تدويرها مثل البلاستيك والمعادن
  1. التصاميم والأشكال الآمنة
  • عدم وجود أطراف مدببة أو حادة
  • تصاميم المنتجات لا تسمح بابتلاعها من قبل الأطفال
  • عدم التشابك مع الشعر أو الملابس
  • تماسك قطع الحلي والاكسسوارات خلال الاستخدام وعدم انفصال أو تفكك أجزائها
  1. ظروف العمل
  • أن لا يتسبب العمل بأي إجهاد للعاملين
  • توفير أدوات الوقاية خصوصاً من الكيماويات والتلوث المحتمل من المواد المعاد تدويرها ومن عمليات الدهان واللصق وغيرها
  • توفير الإنارة والتهوية وساعات العمل المناسبة